توقعات أسعار الذهب في قطر 2022| وهل سينخفض الذهب أم يرتفع

توقعات أسعار الذهب في قطر 2022| وهل سينخفض الذهب أم يرتفع

توقعات أسعار الذهب 2022، هل سيرتفع ويصعد سعر الذهب العام 2022 أم سينخفض سعر الذهب بالأيام القادمة في قطر وبالسوق العالمية، إن هذا السؤال وارد ومتردد بقوة مع بداية كل عام جديد، ويظل التوقع لسعر الذهب وهل سيرتفع أو يصعد أم ينخفض مُرتبط بعوامل تتحكم وتحرك مؤشرات سوق الذهب العالمية بالصعود أو التراجع.

ونحن بموقعكم ماركتنا بتقرير موجز مُلخص سوف نوضح لكم العوامل التي تقود مؤشرات الذهب في قطر والعالم إلى الصعود و المؤشرات والعوامل التي تقود سعر الذهب في قطر والعالم للتراجع وذلك وفق دراسة توقعات سوق الذهب بالعام الجديد وفق المتغيرات الاقتصادية والتجارية والسياسية الحاكمة.. فهيا إلى التفاصيل.

توقعات أسعار الذهب في قطر 2022

ما هي توقعات أسعار الذهب في العام 2022 في قطر، بداية إن توقعات أسعار الذهب في قطر أو توقعات أسعار الذهب بأي من الأسواق يرتبط بتوقعات أسعار الذهب العالمية ارتباط لا ينفصل.

ومن ثم سوف نتناول توقعات أسعار الذهب بقطر من منظور العوامل والمؤثرات الإقليمية والعالمية التي ستحرك السوق المالية العالمية بالعام 2022 والتي سوف نُلخصها لكم بعوامل مُحددة.

  • أسعار الفائدة الأمريكية وسعر الذهب.
  • الملف الإيراني وتوترات الخليج وسعر الذهب.
  • النمو التجاري والصناعي وسعر الذهب.
  • الملف الروسي الأوكراني وسعر الذهب.
  • العلاقات الأمريكية الصينية وسعر الذهب.

أسعار الفائدة الأمريكية 2022 وتوقعات أسعار الذهب في قطر

إن مُعدلات ومؤشرات أسعار الذهب بالسوق المالية تتأثر بشكل مباشر بسياسات أسعار الفائدة بالبنوك المركزية بالدول الأكبر اقتصادياً، وفي المُقدمة منها سياسات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تجاه أسعار الفائدة، فكيف تؤثر القرارات حول أسعار الفائدة على سعر الذهب العالمي وسعر الذهب في قطر.

إن أي قرار باجتماع الفيدرالي الأمريكي بالعام 2022 برفع أسعار الفائدة سوف يدفع سعر الدولار للصعود ويدفع سعر الذهب للتراجع، وبالعكس قرار تثبيت سعر الفائدة أو قرار خفض مُعدلات الفائدة سوف يكون عامل دفع قوي لصعود أسعار الذهب العالمية بالعام 2022 وعليه صعود أسعار الذهب في قطر.

أسعار النفط واستقرار الحليج وأسعار الذهب 2022 في قطر

إن حالة الاستقرار بمنطقة الخليج العربي خاصة فيما يتعلق بالملف الإيراني عامل قوي جدٍ لكي تستقر التوجهات والتوقعات نحو أسعار النفط ومن ثم يستقر الذهب وتستقر مؤشراته، ومع زيادة الطلب على النفط وسط أجواء مستقرة قد يرتفع سعر النفط ويتراجع سعر الذهب شريطة الاستقرار بمصادر توريد الطاقة الأهم للعام وهي منطقة الخليج العربي.

أما لو اتجهت الأمور للتصعيد سواء بين إيران والولايات المُتحدة أو إيران وإسرائيل فإن توريد النفط سوف يُصبح محل تهديد ورغم ارتفاع سعر النفط بتك الحالة إلا أن الذهب سوف يصعد بجنون وسط حالة من التشكك نحو النمو التجاري واستقرار سير التجارة العالمية وأن تتحدث عن اضطراب بثلاث مضايق عالمية هرمز والمندب بالإضافة لقناة السويس.

مؤشرات النمو التجاري العالمي وتوقعات أسعار الذهب في قطر 2022

إن النمو التجاري العالمي هو بيت القصيد بل وأكبر مؤثر بسعر الذهب العالمي، فمع زيادة توقعات ارتفاع مؤشرات التجارة العالمية والنمو الصناعي يتراجع معها سعر الذهب.

ومع تراجع توقعات صعود مؤشرات التجارة العالمية أو زيادة احتمالية تهاوي مؤشرات النمو التجاري فإن سعر الذهب يصعد بل وبقوة.. فما هي العوامل التي تدفع النمو التجاري للصعود وما هي العوامل التي تدفع النمو التجاري للتراجع.

إن السيطرة على الجائحة العالمية زيادة نسبة التفاؤل بانتهائها سوف يدفع الذهب للوراء ليتراجع سعره سواء في قطر أو العالم، وبالعكس إن أي مؤشر سلبي تجاه الجائحة أو زيادة نسبة مؤشرات إغلاق الاقتصاديات العالمية بسببها سوف يدفع الذهب للصعود.. والسبب أن التوقعات الإيجابية بهذا الصدد سوف تدفع النمو التجاري للنمو وأسعار الأسهم للصعود على حساب سعر الذهب والعكس بالعكس.

إن زيادة مؤشرات التوافق العالمي خاصة بين الدول الكبرى وتحديدٍ في الملف الروسي الأوروبي والملف الأمريكي الصيني يدفع سعر الذهب للانخفاض والسبب أن النمو التجاري يصعد وينتعش وسط أجواء التوافق تلك، أما في حال الصِدام خاصة بين روسيا والولايات المتحدة أو الصين والولايات المُتحدة سواء عسكرياً أو اقتصاديا بل مُجرد توتر الأجواء وإن لم تصل لمرحة الصِدام سوف يدفع الذهب 2022 لصعود كبير بل وتاريخي.

محمد هيكل

كاتب بموقع ماركتنا، حاصل على العديد من الشهادات بمجال إدارة المؤسسات، وحاصل على درجة البكالوريوس بعلوم الإدارة، أهوى الإطلاع على الدراسات الاقتصادية الحديثة، والإطلاع على الأخبار العالمية، ننتظر ونرحب بتواصلك معنا بالرأي عبر قسم اتصل بنا بموقعنا ماركتنا.

اترك تعليقاً

Close Menu