توقعات أسعار الذهب 2020| وهل سينخفض أم سيرتفع  في الأيام القادمة ومتى يصعد ومتي يهبط

توقعات أسعار الذهب 2020| وهل سينخفض أم سيرتفع في الأيام القادمة ومتى يصعد ومتي يهبط

توقعات أسعار الذهب 2020، تقرير شامل بكل المعاني مُحدث بشكل دائم ويسعى لتطوير رؤية كل مُدخر ومُستثمر في الذهب ليتعرف وبشكل قريب جدا للدقة على كيف سيكون سعر الذهب خلال العام وهل سيترفع الذهب ومتى يرتفع وهل سينخفض الذهب ومتى ينخفض، والهدف هو تكوين رؤية شاملة للمُضاربين والمُستثمرين والمُدخرين في المعدن الأصفر حول توقعات أسعار الذهب 2020.

مكونات هذا التقرير عن توقعات أسعار الذهب 2020

  • الإجابة على سؤال على سترتفع أسعار الذهب أم تنخفض بالأيام القادمة.
  • توقعات أسعار الذهب أثناء كورونا وما بعد كورونا.
  • توقعات أسعار الذهب 2020 وبالأيام القادمة.
  • توقعات أسعار الذهب في عدد من الدول.
  • ما هي المؤشرات التي تُحذرك بأن الذهب سوف يتراجع سعره.
  • كيف تستثمر أموالك في الذهب بشكلٍ صحيح.
  • هل تستثمر أموالك في الذهب أم العقارات بالفترة القادمة.
  • كيف يؤثر تراجع مستويات السيولة النقدية بالأسواق على أسعار الذهب والعقارات مُستقبلاً.

هل سيرتفع الذهب أم ستنخفض أسعاره

لكي نكن دقيقين في الإجابة القاطعة حول هذا التساؤل، يجب أن نُشير إلى أن الذهب يتأثر بثلاثة عوامل تحكم وتتحكم في أسعاره، بل تعتبر تلك العوامل هي المُوجه الحقيقي لمؤشرات أسعار الذهب بالبورصات العالمية، والحاكمة بشكلٍ فعلي لسلوكيات المُضاربين تجاه الملاذات الآمنة سواء الدولار أوالمعادن النفيسة أو الأسهم أو العقارات.

العامل الأول : المُتغيرات السياسية والقرارات التجارية والاقتصادية.

العامل الثاني : أسعار الدولار والعُملات الدولية عالمياً.

العامل الثالث : توقعات المُضاربين والمُستثمرين في قطاع الذهب.

التأثير المُتوقع للتغيرات السياسية الدُولية على أسعار الذهب 2020

العالم في 2020 عالم جديد بمعنى الكلمة، ولا يمكن أن نُخفي حجم التوتر السياسي العالمي والتغير الكبير الذي يشهده العالم بشكلٍ مُباشر على الساحة الاقتصادية، من تحالفاتٍ جديدة متوقعة قد تجمع الولايات المتحدة مع بريطانيا بعد خروج الأخيرة ببداية 2020 من الاتحاد الأوروبي.

فضلاً عن تغير كبير سوف يُصيب خارطة التجارة الدولية لننتقل بعدها لعصر التكتلات الإقليمية المُتصارعة والمُتحاربة على الأسواق العالمية بتنافس شديد يقترب من الصراع التجاري، هذه البيئة الضبابية الغير مُستقرة سوف تدفع جميع رؤوس الأموال نحو الاستثمار بالذهب -وبشكلٍ يبدو جنوني ربما- وهذا كفيل وبقوة أن يرفع من أسهم الذهب بالعام 2020.

تأثير أسعار الدولار ومُعدلات النمو التجاري والصناعي العالمية على أسعار الذهب 2020

الذهب في 2020 في موقف قوة لا محالة، فالدولار سوف يكون في عين العاصفة المالية الدولية وسط تربص أكثر من عامل ضِد في مواجهة الورقة الخضراء، فجميع المؤشرات تؤكد أن النمو التجاري والصناعي العالمي 2020 سوف يتجه نحو الانخفاض وسط ركود عالمي وتأثر الكيانين الاقتصاديين الكبيرين الصين والاتحاد الأوروبي بتغيرات 2019 والتي خفضت من مُعدلات النمو في كليهما.

هذا كله وبالمُجمل لن يكون في صالح الدولار في منافسته للذهب حتى وإن حقق الدولار بعض من المكاسب بسبب تراجع سعر النفط مُتأثراً بتراجع الطلب العالمي عليه بسبب انخفاض مستويات التصنيع والإنتاج التي خلفها تفشي جائحة كورون.. خاصة أيضاً وأن المركزي الأمريكي لم يُبدي حتى الآن مؤشرات توحي بأنه سيتخذ قرارات نحو مُعدلات الفائدة تدعم بدورها سعر الدولار عالمياً مقابل سلة العُملات الدولية.

هذا بلا ريب في صالح أسعار الذهب 2020، أضف لذلك توقعات مؤكدة بأن يتجه البنك المركزي الأوروبي لخفض أسعار الفائدة 2020 بعد تأكيدات بتراجع ملحوظ يشهده الإقتصاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد وتوقعاتٍ بأن تنتهج دول أوروبية أخرى بالعام 2020 أو 2021 نهج بريطانيا في مُغادرة الاتحاد الأوروبي هذا يجعل اليورو هو الأخر بجانب الدولار في موقف الضعف بالعام 2020 في مواجهة الذهب.

توقعات بتراجع المعروض من الذهب كيف سيؤثر على أسعاره

جاء الاضطراب الحادث في منظومة الشحن العالمية بسبب كورونا وتوقف حركة الطيران منذ 15 مارس 2020 لينتج عنه ضعف وانخفاض كبير في مستوى المعروض من الذهب، جاء هذا وسط طلب كبير على المعدن الأصفر أضف لذلك أن أغلب مصانع الذهب تقع في سويسرا وهي بدورها أوقفت عمل تلك المصانع وحتى إن عادت فسوف تعود بمعدلات عمل مُنخفضة.

تلك العوامل بالفعل أوجدت حالة تصب في احتمالية قفزة كبيرة لسعر الذهب خلال الفترة من أبريل 2020 حتى يونيو 2020 بل قد تصل إلى أغسطس 2020 بسبب ضعف المعروض وارتفاع نسبة الطلب مما قد يتجاوز بسعر الأوقية خلال أشهر قليلة حاجز 2000 دولار، فلك أن تتخيل وهذا لم يحدث كثيراً في تاريخ الذهب أن سعر الأونصة بات متفوات بشكل كبير ومُختلف بتعاملات البورصات العالمية نتيجة المضاربة ونتيجة ضعف المعروض من أونصات الذهب وهذا جعل شهية المُضاربين مُنفتحة جداً للسيطرة على المعروض من الذهب والاستيلاء عليه.

وهذا ما دفع “كايل رودا” المحلل المالي في مؤسسة ” آي جي ماركتس” أن يؤكد أن عملية شراء الذهب حالياً تتم بشكل جنوني حتى وإن تراجع سعره، حيث ان المستثمرين وسط تدني مُعدلات الفائدة لأقصى مستوى يرغبون في السيطرة على أكبر قدر من الذهب قبل أن يُحلق عالياً.

توقعات صندوق النقد الدولي بشأن الاقتصاد العالمي وتأثيرها على أسعار الذهب 2020 و 2021

تحديث عاجل| توقع صندوق النقد الدولي وذلك خلال مؤتمر صحفي بتاريخ 14-4-2020 أن يُعاني الاقتصاد العالمي من ركود وصفه بانه الأسوء على الإطلاق منذ الكساد العظيم، وأكد أن الخسائر المتوقعة للاقتصاد العالمي بالعامين 2020 و2021 قد تصل إلى تسعة تريليون دولار، وأكد أن تراجع النمو التجاري عالمياً قد يصل إلى 3% خلال 2020 ولكنه أكد أن النمو التجاري قد يُحقق صعوداً بمقدار 5.8% بالعام 2021 شريطة السيطرة على كورونا هذا التوقع من شأنه أن يُعزز مكانة الذهب وبشكلٍ كبير جداً خلال العام 2020 وبكل تأكيد ولمزيد من التفاصيل الهامة حول تصريحات صندوق النقد من هنا تجد مزيداً من المعلومات.

كيف يؤثر تراجع سعر النفط على أسعار الذهب

تراجعت أسعار النفط لمستوى لا يمكن وصفه إلا بالتاريخي بعد أن فقدت 300% من قيمتها بالعقود الآجلة خلال تعاملات أبريل 2020، فكيف يؤثر ذلك على أسعار الذهب، عندما تراجعت أسعار النفط ارتفع الدولار بسبب تقلص عجز ميزان المدفوعات الأمريكي، ليس هذا وفقط بل لجأ عدد من المستثمرين لبيع الذهب تعويضاً لخسائرهم ببورصات النفط، هذا قد يُسبب تراجع طفيف للذهب ولماذا طفيف.. لآن الواقع الذي يفرض نفسه على المشهد الاقتصادي بالعالم سواء تراجع الدولار أو ارتفع أو تعافت بعض الأسهم أو تراجعت كلها أن النمو التجاري بالعام 2020 في – أسوء حالاته – ومن ثم لا ملاذ آمن يمكن التعويل عليه غير الذهب.. وهنا حتى لو أثرت بعض الأحداث الطارئة على سعر الذهب بشكل مؤقت تبقى الحقيقة أن الذهب قوي ثابت الموقف ما دام النمو التجاري والأسهم في تراجع.

تحديث| ماذا بعد كورونا وارتفاع الدولار مؤخراً هل سيتراجع سعر الذهب

ماذا بعد أن تفشت كورونا وأثرت على الأسواق الكبيرة التي كانت تُنافس السوق الأمريكية ودفعت في الماضي المركزي الأمريكي تحت ضغط من الإدارة الأمريكية لإضعاف الدولار عبر خفض الفائدة ليتمكن من مواجهة اليوان الصيني، هل سيدفع تراجع النمو التجاري بالصين المركزي الأمريكي لرفع الفائدة على الدولار بعد أن اطمئن تماماً وللأمد المتوسط أن الاقتصاد الأمريكي في وضعٍ أفضل كثيراً حالياً من نظيره الصيني الذي يُصارع تابعيات فيروس كورونا.. وما تأثير ذلك على أسعار الذهب مُستقبلاً إذا رفع الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة ومن ثم ارتفع الدولار.. هل سيتراجع الذهب ويهوي.. الإجابة حتى ما قبل نهاية 2020 هذا الطرح غير وارد وإن كان صعود الدولار قد يُحجم من قوة الذهب لكن لن يُجهز عليه ويُفقده مكاسبه للسبب بسيط أنه لا تزال توقعات النمو العالمي حتى نهاية 2020 تؤكد أن الأسهم في وضع غير مُطمئن وأن الذهب بلا شك الأكثر آمان وأفضلية بكل المقاييس وسيظل هكذا حتى نهاية العام حتى وإن صعد الدولار ولكن نُكرر صعود الدولار قد يُحجم مكاسب الذهب لكن لن يمحوها.

ويبقى سؤال هام ماذا عن أسهم شركات الأدوية في ظل تفشي كورونا وتأثير ذلك على أسعار الذهب

نعم.. هو سؤال شرعي تماماً، فبلا شك أن لُعاب المُستثمرين والمُضاربين قد يسيل لوعاً وشوقاً تجاه أسهم شركات الأدوية، ولما لا والآن الجميع يتطلع لمواجهة فيروس كورونا سواء بدواء جديد يُنقذ العالم أو أدوات الحماية التقليدية من الفيروس، وهذا قد يرفع من أسعار أسهم شركات الأدوية كافة حول العالم ويكون له تأثير – لكن مؤقت – على أسعار الذهب شريطة أن يتم الانتهاء من مشكلة كورونا سريعاً وربما هذا ما يُفسر سبب تراجع الذهب بالأسبوع الثاني من مارس 2020 بجانب قيام عدد كبير من المُضاربين والمُستثمرين بسحب غطائهم من الذهب عن طريق طرحه للبيع لجني المكاسب لتغطية خسائرهم في الأسهو أضف لذلك انتظار جميع المُضاربين والمُستثمرين لقرار الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة في اجتماعه المُنتظر ب 15 مارس 2020 ومعكم نتابع نتائج هذا الاجتماع ونوضح لكم أحدث القرارات وتأثيرها المتوقع على سعر الذهب 2020.

توقعات أسعار الذهب 2020 في الأيام القادمة

هنا نتحدث عن توقع سعر الذهب 2020 بالأيام والشهور القادمة، ونتعرف على موعد ومتى يرتفع الذهب وأيضاً نتعرف على موعد ومتى قد تتراجع أسعاره، وهنا توقعنا تحكمه عوامل جديدة تماماً تختلف كثيراً عن توقعات أسعار الذهب التي حكمت العام الماضي أو حتى الربع الأول من العام الحالي 2020.

كيف غير فيروس كورونا من توقعات أسعار الذهب 2020

حقيقة يجب أن نعترف بيها بل ونضعها في الاعتبار بكل حرص عند الحديث عن العوامل التي سوف تُحدد أسعار الذهب بالشهور القادمة من العام 2020، فالحديث ليس هذه المرة فقط عن الفائدة أو سعر الدولار أو مُعدلات وقيمة الأسهم المتداولة كمؤثراتٍ على أسعار الذهب المستقبلية ولا حتى الحديث فقط على أوضاع سياسية واقتصادية تحكم تحركات الأسواق كافة ومنها الذهب.. بل الحديث هنا وبكل أسف عن فيروس تفشى بالعالم وغير كل قواعد اللعبة الاقتصادية فكيف سيكون سعر الذهب في ظل هذا الحاكم الجديد المُتحكم بالاقتصاد والأسواق العالمية – وعن فيروس كورونا – نتحدث، هنا نوضح لكم أن أسعار الذهب سوف تمر خلال العام 2020 بالمراحل التالية:

المرحلة الأولى لأسعار الذهب بالعام 2020: انكماش تحت تأثير صدمة الأسواق التي خلفها كورونا والتي أصابت كل الأسواق بما فيها الذهب وجعلت النشاط العام فيها بيعاً وشراء مُتحفظاً لأبعد الحدود، فضلاً عن حركة البيع الكبيرة بسوق الذهب لتعويض خسائر الأسهم التي خلفتها انهيارات بالجُملة وبشكل غير مسبوق بكافة البورصات وأسواق المال بالعالم أضف لذلك ارتفاع الدولار لسد احتياجات تفشي الفيروس هذا كله سيؤدي لتراجع سعر الذهب ربما حتى قبل ختام مارس 2020 وعلى أقصى تقدير حتى الأسبوع الأول من أبريل 2020.

المرحلة الثانية لأسعار الذهب 2020: هي مرحلة اليقين والتي يتأكد من خلالها أن النمو التجاري في أضعف حالاته ولا سبيل إلا الذهب كأفضل وعاء استثماري حالياً فتعود الأسواق مرة أخرى تهرول نحو المعدن الأصفر في ظل كساد كل شيىء بسبب كورونا ومن ثم بات الاستثمار الأقرب والأكثر أمن هو الذهب ولكن هنا يجب أن نضع في الاعتبار أن كساد الأسواق وتراجع الاستهلاك قد يعني حفظ قيمة العملات ومن ثم تقليل التضخم وهذا قد يُحجم مكاسب الذهب لكن لن ينفي توقع كبير بارتفاع سعر الذهب خلال الفترة من ختام مارس 2020 أو من ختام الأسبوع الأول أبريل 2020 ليصعد الذهب بشكل واضح.

المرحلة الثالثة لأسعار الذهب 2020: هي المرحلة التي يُعلن فيها العالم بكل حسم قضاءه على فيروس كورونا تماماً، ومتى تم الإعلان عن ذلك فإن أسعار الذهب سوف تبدأ تدريجياً تتراجع بشدة لمستويات ما قبل 2019 تحت تأثير انتعاش متوقع للنمو التجاري بعد تعطش الأسواق للإنتاج والتصنيع بشكل كبير بعد ما خلفته كورونا من ركود غطى العالم كله خاصة بعد عودة الاقتصاديات الكبرى كالصين والاقتصاد الأوروبي والأمريكي لمُعدلات التشغيل والتصنيع التي ربما قد تفوق ما قبل كورونا لكن حتى نكن دقيقين هذا الانتعاش بالنمو والذي قد يؤدي لتراجع سعر الذهب يتوقف على مدى حدة الصراع التجاري بين الاقتصاديات الكبرى لأن استمرار هذا الصراع قد يؤجل من نمو الأسواق والتجارة الدولية ومن ثم يستمر الذهب الحصان الرابح وترتفع أسعاره أو على أقل تقدير تظل ثابتة على مكاسبها نسبياً.

ومما سبق علينا أن ننظر للذهب نظرة منطقية علمية قائمة على تجارب الماضي، فالقاعدة التاريخية تؤكد أن الاستثمار في الذهب يُجنبك خسارة قيمة أموالك والقاعدة العملية خلال الثلاث سنوات الماضية بل وخلال الستة أشهر الفائتة تؤكد أن أفضل وعاء استثماري حالياً هو الذهب، حتى لو تراجعت أسعاره فسرعان ما ستعاود الارتفاع.. والسبب كما أكدنا أن جميع العوامل الدولية تصب في صالحه بلا منافس، والجدول التالي يوضح لك مسيرة الذهب التاريخية من العام 1970 حتى العام 2019.

 العام

 تاريخ سعر الذهب

1970

 كان سعر أونصة الذهب 235 دولار.

1980

 وصل سعر الأوقية إلى 2165 دولار.

2000

تهاوى سعر الذهب بشكل لم يسبق له مثيل ليصل إلى 300 دولار مع العلم أن تلك الفترة كانت ذروة النمو التجاري والصناعي العالمي.

من عام 2000 إلى عام 2019

بدأ الذهب انتعاش وارتفاع خاصة بعد الأزمة المالية العالمية بالعام 2008 ليصل بالعام 2019 لسعر 1500 دولار للأوقية.

توقع سعر الذهب عام 2020

من المتوقع أن يصل سعر الأوقية بالعام 2020 لسعر يتراوح من 1700 إلى 1900 دولار للأوقية.

مؤشرات هامة تحكم توقعات أسعار الذهب 2020

مع العام الجديد 2020 من المُهم أن نُلقي الضوء على التوقعات المُتعلقة بأسعار المعدن الأصفر خلال العام الجديد، وسوف نبدأ تحديداً بتوقعات أسعار الذهب في الربع الأول من العام 2020 بعد أن سبق وأشرنا أن الذهب في العام 2019 وبختامه من المتوقع له الصعود والتعافي حتى وإن تراجعت الأسعار كما حدث ببداية نوفمبر 2019، ولكن ماذا عن الشهور الثلاثة الأولي من العام الجديد 2020 بداية نحن على موعد مع عدد من الأحداث الهامة التي تؤكد توقعتها أن الذهب سوف يستمر بموقف أفضل خلال الربع الأول من العام الجيد.. ولماذا؟

أولاً: ان انتخابات الرئاسة الأمريكية سوف يكون موعدها بشهر نوفمبر 2020 وهذا يعني أن العام 2020 كله سيظل تحت وطأة سياسة ترامب التي لا تفضل دولار قوي والتي تظل مُتشددة تجاه القوى التجارية الأخرى المنافسة للولايات المُتحدة ومنها الصين والاتحاد الأوروبي.

ثانيا: النمو التجاري بالعام الماضي 2019 في وضع ليس بجيد وتراجع كثيراً وتراجعت معه الأسهم وهذة الحالة من المتوقع لها الاستمرار بل وبوتيرة أكثر شدة خاصة وان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالعام 2020 مؤكد حتماً وهذا سوف يهبط بمستويات النمو الصناعي والتجاري العالمي ربما لمستويات غير مسبوقة.

ثالثاً: لا توجد أي مؤشرات أن الفيدرالي الأمريكي سوف يرفع من مُعدلات الفائدة بل على العكس في أحسن الأحوال سوف يُثبتها وهذا من شأنه وضع الدولار بخطوات وراء الذهب.

إن الذهب حقق مكاسب تاريخية بالعام 2019 وتراجع أسعاره لا يعني أن خارج إطار المنافسة بل ما يحدث من تراجع للسعر لا مبرر له سوى المضاربة من قبل المستثمرين لكن الذهب لم يظهر حتى الآن منافس له سواء كان عُملة دولية أو حتى أداء للبورصات العالمية يُضاهي مكاسب المعدن النفيس.

والآن سوف ننتقل لنحدد توقعات أسعار الذهب داخل نطاق الأسواق المحلية المُختلفة، ولكن قبل حديثنا عن التوقع المحلي أو الإقليمي للذهب يجب أن نؤكد أن توقعات أسعار الذهب العالمية هي الأساس الحاكم، بمعنى أن توقع سعر الذهب ينصب على العالم كله وليس دوله بعينها ولكن نحن سنوضح لك العوامل المنفردة بكل دولة والتي تؤثر على مُعدل الطلب على الذهب ومن الممكن أن ترفع من أسعاره تُجارياً، لكن الارتفاع العام او الانخفاض العام بسعر الذهب يحكمه العوامل العالمية المُتحمة بارتفاع وانخفاض الذهب بكل مكان بالعالم.

قد يهمك| توقعات أسعار الدولار بمصر 2020 وهل يرتفع مُجدداً

توقعات أسعار الذهب عالمياً 2020

هنا نتحدث عن التوقع العام للذهب عالمياً والذي كما أكدنا فيما سبق أن جميع التحليلات وآراء الخبراء تميل إلى توقع ارتفاع جديد لأسعار الذهب العالمية خلال 2020 فيكفي أن نُشير أن الذهب ارتفع خلال الفترة من أول يناير 2020 بداية هذا العام حتى 21 يناير 2020 أي في ثلاثة أسابيع فقط بما قدره 48 دولار للأوقية، ومن ثم نحن أمام حالة تحكمها عدة عوامل ومُسببات كما أوضحناها قد تتزايد فيها أسعار المعدن الأصفر خلال هذا العام، والآن هيا نتعرف على توقع سعر الذهب بيع وشراء بالأسواق التجارية في كل دولة على حدا، وهنا لن يختلف التوقع فيما يخص السعر العام للذهب والذي هو موحد بالعالم كله، ولكن الحديث عن السعر بالمصنعية الذي يختلف من دولة لأخرى حسب وضعها المالي وحسب حجم الطلب على الذهب في أسواقها.

توقعات أسعار الذهب في مصر 2020

كما أوضحنا أن توقعات أسعار الذهب العالمية 2020 تتجه نحو التفاؤل الكبير بأن المعدن الأصفر سوف يُحقق مكاسب إضافية بالعام الجديد، وبمصر تحديداً قد يشهد الذهب تحت تأثير العوامل العالمية وعوامل محلية خاصة مثل تراجع سعر الدولار محلياً مُقابل الجنيه وعدم استقرار أوضاع الأسهم بالبورصة المصرية هذا قد يزيد من مُعدلات الاستثمار في الذهب بمصر خلال الربع الأول من العام 2020 ومن ثم زيادة الطلب عليه وتعافي سعره التجاري محلياً داخل مصر في العام الجديد 2020، كما أن اتجاه المركزي المصري لضخ سيولة مُتزايدة بالسوق ورفع القيود عن السيولة المتوفرة لديه قد يدفع السوق لحركة ونشاط كبيرين يزيدان من مُعدلات شراء المشغولات الذهبية وعليه قد يرتفع سعر الذهب بمصنعيته خلال 2020 في مصر.

قد يهمك| أسعار الذهب اليوم في مصر بمحلات الصاغة بالمصنعية 

قد يهمك| سعر الجنيه الذهب جورج اليوم في مصر

قد يهمك| أسعار الذهب القديم وكسر المُستعمل في مصر

قد يهمك| مصنعية الذهب لازوردي في مصر

توقعات أسعار الذهب في السعودية 2020

رغم أن الذهب عالمياً يتجه بالعام 2020 نحو المكاسب كما سبق وأوضحنا، ولكن السوق السعودية سوف يُصاب بحالة من ابتعاد التركيز عن الاستثمار في الذهب مؤقتاً تحت تأثير جاذبية البورصة السعودية التي انتعشت بفضل اكتتاب أرامكو، لكن وبشكل عام تلك الجاذبية لن تمتد أكثر من شهرين أو ثلاثة ببداية 2020 ثم يعود الأمر لنصابه وتتجه الأفضلية للذهب ليتماشى السوق السعودية مع كافة الأسواق الاستثمارية العالمية التي ستنجذب حتماً نحو الذهب والاستثمار فيه بالعام الجديد.

قد يهمك| أسعار الذهب في السعودية بالمصنعية للبيع والشراء 

قد يهمك| سعر سبيكة الذهب 50 و 100 جرام في السعودية

علاقة سعر النفط بأسعار الذهب في السعودية: تلك من البنود الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار عند حديثنا عن توقعات أسعار الذهب في السعودية، فعلى الرغم من التوقعات السلبية التي تخص النمو الصناعي والتجاري عالمياً إلا أن قفزات أسعار النفط نتيجة أي توتر بمنطقة الخليج قد ترفع من حجم الطلب على الذهب بالسعودية والخليج عموماً وهذا كفيل برفع السعر التجاري للذهب بالمملكة والخليج والتأثير على سعر الذهب عالمياً بالإرتفاع نتيجة لأي تحرك لسعر النفط نحو الصعود بالعام 2020.

متى ينخفض سعر الذهب في السعودية

سؤال قطعاً يفرض نفسه بل ومشروع بشكل كبير أصبح يُسيطر على سوق الذهب السعودي، فالاختيارات بين الملاذات الآمنة بالسعودية مُتعددة في بلد نفطي يمتلك أكبر الشركات في البورصة العالمية وهي شركة أرامكو مما يجعل المستثمر والمُضارب بالسعودية في حيرة من أمره هل يستثمر أمواله في الذهب أم يستثمر أمواله في الأسهم المُتعددة بالبورصة السعودية وخاصة سهم أرامكو، وتلك الحيرة تجعل سؤال متى ينخفض سعر الذهب في السعودية وارد جداً خاصة وأن مكاسب الذهب 2020 فاقت التصور مما يجعل الكثيرون يتخوفون من تراجع سعر الذهب بعد ذلك بشكل مفاجئ، وعموماً إن الذهب في السوق السعودية بحالة انتعاش ورواج قد تمتد حتى أغسطس 2020 بل قد تتجاوز نوفمبر 2020 ويبدأ الحديث بعدها يختلف وربما تتغير التوقعات حسب ظروف حاكمة هامة للأسواق العالمية وتتمثل في:

  • نتائج الانتخابات الأمريكية والتي إن أتت برئيس ديمقراطي لا يميل للحرب التجارية مع الصين قد تتراجع أسعار الذهب بل إن مجرد هزيمة ترامب بالانتخابات القادمة تهوي فوراً بسعر الذهب العالمي.
  • سياسات الفيدرالي الأمريكي مع الربع الأخير من هذا العام وهل سيتجه لرفع الفائدة وحينها تتراجع أسعار الذهب أم يتبنى سياسية أكثر تساهلاً مع الدولار.
  • موعد انتعاش النمو التجاري العالمي ومن ثم زيادة الطلب على النفط يجعل الأمر سعودياً له خصوصية، فليس من المتوقع أن يعاود الاقتصاد العالمي تعافيه قبل يوليو 2020 وتعافي النمو التجاري لا شك سُيضعف الذهب عالمياً ويرفع من قيمة التداول بالأسهم وعليه رفع قيمة سهم أرامكو نظراً لارتفاع أسعار النفط حينها ومنه يتجه الاستثمار داخل السعودية من الذهب إلى الأسهم وينخفض سعر الذهب في السعودية حينها.

توقعات أسعار الذهب في سلطنة عُمان 2020

قد يكن لسعر الذهب وحركة الإقبال التجاري بالبيع والشراء بالعام 2020 في سلطنة عُمان نشاط ملحوظ بل ومُختلف عن كثير من الأسواق العربية والعالمية، فتوقعات بتوترات سياسية في منطقة بحر عُمان والخليج العربي بين إيران من جانب والغرب من جانب أخر أمر قد يكون مُحتمل وبشدة، خاصة مع اقتراب الانتخابات الأمريكية بنهاية 2020 وتوقع من قبل المُحللين السياسيين والمراقبين للشأن العربي والإيراني أن تتجه طهران لإحراج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأخر أعوام فترته الرئاسية الأولى بتصعيد جديد بالخليج، وهذا قد يدفع الأمور نحو ارتفاعات مُحتملة بأسعار الذهب كملاذ آمن يتجه إليه العالم عامة ومنطقة الخليج خاصة عند التوترات والأزمات ومن ثم قد تتعافى الحركة التجارية لبيع وشراء الذهب في سلطنة عُمان وترتفع مصنعية الذهب بأسواق السلطنة بشكل عام، خاصة وأن السوق العُمانية في الذهب نشطة بطبيعتها لإرتفاع قيمة العملة وتميز القوة الشرائية فيها.

ومن الأسئلة الهامة جداً الآن في سلطنة عُمان هو، متى ينخفض الذهب في عُمان، سؤال يتعلق بشكل مباشر بالتوجس الدائم لمُدخري الذهب والمستثمرين فيه، فرغم أن العام 2020 يشهد واقع ارتفاع الذهب ليس في عُمان فقط بل العالم كله إلا أن التخوف المالي قائم ومشروع من تراجع سعر الذهب بالسوق العُمانية، ولتجد الإجابة حول متى ينخفض الذهب في عُمان من هنا تجد تقرير يوضح لك الإجابة بكل التفاصيل.

قد يهمك| تقرير مُفصل عن توقع سعر الذهب بسلطنة عُمان

توقعات أسعار الذهب في الأردن 2020

قد يكون الاقتصاد الأردني الآن مُتأثراً بشدة مع بداية العام 2020 بعدد من العوامل التي قد تُساهم في ركوده وأهمها ما تموج بيه المنطقة من توترات قد تُضعف حركة السياحة داخل الأردن ومن ثم تقل القدرة والرغبة الشرائية في سوق الذهب بالأردن، هذا قطعاً لن يُخفض من أصل سعر الذهب المرتبط بالسعر العالمي بل قد يُساهم تحت ضغط ضعف الطلب على الذهب في تراجع قيمة المصنعية نوعاً ما خلال العام 2020.

قد يهمك| أسعار الذهب اليوم في الأردن مع المصنعية

توقعات أسعار الذهب في الكويت 2020

لا شك أن العُملة الكويتية الدينار قد جاءت بقوتها المعهودة لصالح نشاط حركة بيع وشراء الذهب في الكويت، وهنا نؤكد أن مع توقع ارتفاع الذهب عالمياً نتوقع أيضاً نظراً للقوة المالية بالسوق الكويتية أن تزيد حركة النشاط التجاري بأسواق الصاغة في الكويت ويرتفع الطلب على الذهب من قبل المواطن خاصة مع ارتفاع نسب التوتر السياسي بالخليج، وقد يزيد الطلب أكثر على السبائك الذهبية والليرات الذهبية وأيضاً لن يتراجع مستوى الطلب في الكويت عن شراء المشغولات الذهبية، هذا كله متوقع منه أن يرفع قيمة مصنعية الذهب بالكويت 2020 فضلاً عن ارتفاع السعر الأصلي للجرام.

قد يهمك| أسعار الذهب في الكويت بالمصنعية اليوم

قد يهمك| أسعار السبائك الذهبية في الكويت

قد يهمك| أسعار الذهب المُستعمل في الكويت

توقعات أسعار الذهب في تركيا 2020

سوق الذهب في تركيا يتسم بخصوصية استثنائية عن أسواق الذهب في منطقة الشرق الأوسط، فجميع احتمالات أن يزيد الطلب على شراء الذهب في الأيام القادمة وخلال شهور العام 2020 في تركيا قائمة بشكلٍ مُتزايد، والسبب أن تركيا مُحاطة بتوترات سياسية كبيرة قد تجعل الذهب بالنسبة للمواطن التركي أفضل الاختيارات خاصة وأن الليرة التركية شهدت خلال الفترة الماضية أداء ليس بالأفضل أمام العُملات الأجنبية، كما أن الجالية السورية كبيرة العدد داخل تركيا ترى في الذهب ملاذ آمن جيد لمدخراتها في بلاد المهجر خارج حدود الوطن، هذا يجعل الطلب العام على الذهب في تركيا 2020 عند مستويات مُرتفعة وهذا بالقطع يرفع من سعر مصنعية الذهب بالسوق التركي بالعام 2020.

قد يهمك| أسعار الذهب اليوم بالمصنعية في تركيا

متوسط أسعار الذهب خلال 2019 الدليل القاطع على الوضع الآمن للذهب

سنوضح لكم عبر الجدول التالي، متوسط سعر الذهب خلال شهور العام 2019 من بداية العام حتى الشهر الجاري نوفمبر وعندما نتابع متوسط السعر الخاص بالأوقية الذهب بالدولار عالمياً عند خِتام كل شهر سوف نتأكد أن الذهب حتى الآن هو في وضع آمن ومُربح لكل مُستثمر فيه شريطة أن يكون الاستثمار بمنطق الواقع أنك إذا أردت النجاح في استثمار الذهب فيجب أن تتراوح مدة ذلك الاستثمار من ستة أشهر لعام ولا تقل عن ذلك.

الشهر

أخر سعر للذهب

يناير 2019

1350 دولار

فبراير 2019

1341 دولار

مارس 2019

1316 دولار

أبريل 2019

1303 دولار

مايو 2019

1322 دولار

يونيو 2019

1425 دولار

يوليو 2019

1437 دولار

أغسطس 2019

1535 دولار

سبتمبر 2019

1479 دولار

أكتوبر 2019

1521 دولار

نوفمبر 2019

1462 دولار

تحليل أسعار الذهب من يناير 2019 حتى نوفمبر 2019

  • ارتفع الذهب من شهر يناير 2019 بداية العام حتى نوفمبر 2019 بمقدار 112 دولار للأوقية.
  • شهد شهر أغسطس 2019 أعلى مستوى لسعر الأوقية الذهب حيث وصلت لسعر 1535 بزيادة قدرها 185 دولار حققتها الأونصة فقط من يناير 2019 حتى أغسطس 2019 بمتوسط زيادة 25 دولار للأوقية شهرياً.
  • بلغت أقصى درجات ومستويات ارتفاع الذهب في شهر أغسطس حيث كان مستوى التوتر التجاري بين الصين والولايات المُتحدة عند أقصى درجاته بالإضافة لتراجع الدولار عالمياً بهذا الشهر بمستوى كبير وهنا السؤال الهام هل تلك العوامل مُرشحة للتكرار بالعام 2020.. بالنسبة للتوتر التجاري وتراجع النمو العالمي فهو مُرشح بقوة خلال 2020 و لكن ربما يكون الدولار أكثر قوة بالعام 2020 عنه عن العام 2019 لكن تراجع مستويات النمو الصناعي في ألمانيا والصين قد يدفع الفيدرالي الأمريكي لمزيد من خفض الفائدة تشجيعاً لنمو الصادرات الأمريكية أو على أقل تقدير وهو المتوقع تثبيتها، ومن ثم تثبيت الفائدة وتراجع النمو الصناعي سوف يصب في صالح سعر الذهب بالعام 2020.

ما هي مؤشرات انخفاض الذهب

ورغم وما أكدناه وأشرنا له بالسطور الماضية والتي تؤكد في مُجملها أن سعر الذهب عام 2019 وحتى بداية شهور 2020 على الأقل في مستوى آمن بل نستطيع أن نقول ونؤكد أنه أفضل وعاء استثماري في تلك الفترة على الإطلاق، إلا أنه قد يكون من المُفيد كثيراً أيضاً أن نزود متابعنا الكريم بالمؤشرات التي قد تُعطيك رسالة وإشارة أن الذهب سينخفض ليس مجرد انخفاض طارئ بل انخفاض قياسي يستوجب منك القيام بعملية بيع الذهب فوراً حتى تتجنب الخسارة، فما هي مؤشرات انخفاض الذهب.

أولاً: بداية ما دام الذهب لم يكسر حاجز 1400 دولار للأوقية هبوطاً فأعلم أن وضع الذهب آمن من الناحية الاستثمارية، وعادة الذهب تتراوح أسعاره حالياً من 1470 دولار حتى 1500 دولار للأوقية فعند الحديث عن تجاوز 1400 دولار للأوقية بالنسبة للذهب فأنت مبدئيا في النطاق الآمن للاستثمار متوسط الأمد.

ثانياً: عند تثبيت الفيدرالي الأمريكي مُعدلات الفائدة أو تخفيض تلك المُعدلات فهذا يعني مباشرة أن الذهب يتقدم على الدولار، لو وجدت رفع متتالي للفائدة الأمريكية بكل اجتماع للفيدرالي الأمريكي وبمعدلات تتجاوز ربع نقطة مئوية فهنا عليك أن تتحسب بأن الذهب سوف يشهد انخفاض متتالي.

ثالثاً: إن الأوضاع السياسية والاتفاقات التجارية بين الدول لها عامل مؤثر جداً على سعر الذهب، ومن ثم أي اتفاق أو تسوية بين أطراف الصراع التجاري أو السياسي بالعالم يعني فرص أقل للذهب وفرص أعلى للأسهم ويعني هذا انخفاض سعر الذهب وارتفاع الأسهم لزيادة مُعدلات النمو التجاري، وعليه اتفاق سياسي يهدأ لأوضاع بالخليج أو اتفاق تجاري دائم بين الصين والولايات المتحدة أو اتفاق مُرضي بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن البريكست كل هذا له تأثيرات سلبية على سعر الذهب.

كيف تستثمر أموالك في الذهب

لا يكفي أن نرصد ونحلل توقعات أسعار الذهب بالمُستقبل دون أن نُشير إلى عدد من المفاهيم الهامة جداً فيما يتعلق بالاستثمار في الذهب، فمخطأ من يظن أن حتى في ظل ارتفاع الذهب بشكل كبير ومتتالي أن الاستثمار في شراء الذهب يعني أنك تشتري أي قطعة ذهبية لتبيعها بعد شهر أو شهرين لتربح أموال كثيرة، هذا المفهوم خاطئ بكل المعاني ولكن لكي تُحقق نجاح حقيقي من استثمار وادخار أموالك في الذهب يجب أن تضع عدد من المفاهيم أمامك وتتفهم عدد من القواعد:

أولاً: لا يوجد استثمار ناجح بالذهب في مدة تقل عن ستة شهور وهنا نتحدث عن وضع يشهد فيه الذهب ارتفاع، لكن بوجه عام فإن الذهب آمان تام لكل من يرغب في الاستثمار لمدة تصل إلى عام بكل الأوضاع يكفي أن نذكر أن الذهب بداية 2019 كان سعره من 1000 إلى 1100 دولار للأوقية ومع نهاية 2019 سعره من 1400 إلى 1500 دولار للأوقية.

ثانياً: المستثمر في الذهب لكي نكون واضحين بل ودقيقين في التوصيف لا يشتري قطع ذهبية عندما يقوم ببيعها يخسر كل ما أمل في ادخاره أو ربحه في المصنعية، لأن الكثير من المشترين يتوقع أن استثماره في الذهب لمدة ستة شهور أو حتى عام سوف يُحقق نتائج ايجابية عندما يشتري مشغولات ذهبية ثم يذهب ليبعها فيجد مصنعية الصائغ المخصومة قد تتجاوز ما حققه من مكاسب في الجرام.. إذن ما هو الحل؟ الحل في شراء السبائك الذهبية أو على أقل تقدير الجُنيهات الذهبية، ولكي تتأكد من دقة هذا الطرح اطلع على أسعار الذهب القديم من هنا واطلع على كافة المعلومات عن الجنيه الذهب من هنا.

ثالثاً: إذا كان لا بد من شراؤك لمشغولات ذهبية ترغب في الاستثمار فيها عليك بالذهب الماركات مثل جولدن ايجيبت أو لازوردي وان كان سعرها عند الشراء أعلى من غيرها إلا أنها عند البيع مُربحة والسبب أن قيمة المصنعية التي تُخصم منها أقل بكثير من الذهب العادي الأخر فيكفي أن تعلم أنه لا يتم خصم قيمة الفصوص المتواجدة فيها بل يتم وزنها كما هي والمعيار في ذلك احرص بكل الأحوال على حصولك على فاتورة عند الشراء.

هل تستثمر أموالك في الذهب أم العقارات والأراضي بالفترة القادمة

سؤال قد يكون سائد على ساحة الاستثمار بقوة في الفترة الحالية، فالجميع قد يسأل هل من المُفيد استثمار الأموال في الذهب بالفترة القادمة أم يكون الاستثمار في العقارات والأراضي هو الأكثر فاعلية وكفاءة، عموماً إن اختيار أدارة الاستثمار المُستقبلي والتي عادة يُطلق عليها الملاذ الآمن سواء كانت ذهب أو أسهم أو دولار أو عقارات وأراضي يعتمد على مُعدل الزيادة المتوقعة لقيمة هذا الملاذ الآمن مقابل مُعدلات التضخم، وبقياس معدلات النمو التجاري والصناعي المُنتظر بالعام 2020 والذي لا شك ارتفاع التوقعات الإيجابية يُسهم في رفع أسعار الأراضي والعقارات نجد أن المُعدلات المتوقعة للنمو التجاري العالمي ليست عند المستوى الذي يجعلنا نُفضل الاستثمار في العقارات عن الاستثمار في الذهب، ويبقى الذهب في العام 2020 هو أفضل بديل ادخاري واستثماري حالياً.

كيف يؤثر تراجع مُستويات السيولة على أسعار الذهب وأسعار العقارات

هو الواقع الذي يلمسه الجميع، وهو أن الانكماش الاقتصادي الذي يُصيب العالم الآن أدى بشكل سريع وملموس لتراجع السيولة النقدية بجميع الأسواق العالمية، وربما هذا ما دفع بقوة كافة البنوك المركزية بالعالم إلى خفض الفائدة لمستويات وصلت في عدد منها إلى ما يقرب الصفر، وهنا لا شك أن حائزي العقارات وحائزي الذهب سوف يلجئون في الفترة من منتصف مارس 2020 حتى أول مايو 2020 إلى عرض أصولهم العقارية وأصولهم الذهبية للبيع وهذا سوف يُحدث تذبذب في سوق الذهب لكم لن يؤخر مكاسبه وذلك لطبيعة الذهب بالأساس القائم على سرعة التداول بيعاً وشراء خاصة وأن الذهب في موقف القوة مع التراجع الحادث بالنمو التجاري والضعف الشديد في أداء البورصات، أم العقارات في مثل تلك الظروف ونظراً لطبيعتها المتباطئة في التداول قد يزيد من معدل المعروض العقاري ومن ثم إن لم تحدث طفرة بالأسواق وتنمو القطاعات التجارية سريعاً ويُحقق العالم نمو تجارياً مُتعافياً بعد التراجع بسبب كورونا فإن أسعار العقارات قد تتراجع بشدة خلال شهور أبريل ومايو ويونيو بل من المُحتمل أن يمتد التراجع لأكتوبر عكس الذهب في مثل تلك الظروف الذي قد يشهد نمو في أسعاره.

الذهب رغم كونه عنصر استثماري عالي الأمان، إلا أنه لا يجب على أصحاب نظرية الربح السريع أن يعولوا عليه، فالذهب استثمار ناجح جداً ولكن لآجال متوسطة غالباً لا تقل عن ثماني أشهر، هذا فيما يتعلق بالاستثمار بمعنى الربح من عملية الشراء ثم البيع، وبتوضيح من موقع ماركتنا عند الحديث عن البحث الواعي لمخزن للقيمة المالية، فقطعاً لن تجد عن الذهب بديلاً إلا ربما الاستثمار العقاري في شراء الأراضي، ورغم انها البديل الثاني بعد الذهب، لكنها تتميز بالعديد من المخاطر التي قد تؤدي لخسائر فعلية، عكس الذهب الذي لا تُحيط به تلك المخاطر إذا تعاملنا معه كمخزن للقيمة طويلة الأمد.

عماد الباز

كاتب صحفي بموقع ماركتنا سبق وأن عملت بعدد من المواقع الاخبارية المتخصصة اقتصادياً ومالياً، أحب التدوين وأعشق السفر وخوض تجارب جديدة، ويمكنك التواصل معي عبر قسم اتصل بنا بموقع ماركتنا وتأكد أننا ننتظر مُلاحظاتك ونستفيد من رأيك في تطوير خدماتنا ومنظومة العمل لدينا.

This Post Has 10 Comments

  1. فيه فرق بان سعر الذهب زاد بمقدار 150% كما قيل ليس زياده في سعر الذهب ولكن نزول في سعر الجنيه المصري مقابل الدولار والدليل ان سعر الدولار زاد من 6ج الي 16ج تقريبا بالمقارنه المفروض يكون سعر الجرام الذهب 21 يصبح 750ج علي الاقل من غير مصنعيه وليس 660ج اليوم وشكرا

    1. الحديث مُتعلق بسعر الذهب العالمي.. فالزيادة عالمية بسعر الأوقية وليست مُقتصرة على السعر المحلي للذهب بمصر.

  2. شكرا لك على جهودك بالمعلومات القيمه والمفيده

    1. عفواً.. يُسعدنا دوماً تقديم كافة الخدمات المعرفية لكم.

  3. هل سعر سبائك الذهب سيرتفع خلال شهر ابريل

    1. ما ينطبق على الذهب بشكل عام ينطبق على السبائك بالقطع.. ومن المتوقع ارتفاع السعر خلال أبريل

  4. ممتاز ممتاز أكثر من رائع الله يبارك فيك وفى الأيدى الجميله

    1. شكراً لك سيدي الفاضل.. ويُسعدنا دائماً ثقتكم.

  5. حهل تنصح بشراء الذهب في ابريل رغم ارتفاع أسعاره أم تنصح بالانتظار ؟

    1. انصح بالشراء .. فالذهب بموقف قوة خلال العام 2020

اترك تعليقاً

Close Menu