السوق الليبية تطلب عِمالة مصرية بأجرٍ يصل إلى ” 2500 جنيه ” يومياً

السوق الليبية تطلب عِمالة مصرية بأجرٍ يصل إلى ” 2500 جنيه ” يومياً

السوق الليبية، لا نبالغ إذا أكدنا أنها أهم امتداد اقتصادي لمصر على الإطلاق، سواء فيما يخص استيعاب المنتجات المصرية المختلفة بشكلٍ عام والزراعية منها بشكل خاص، أو فيما يتعلق باستيعاب كمياتٍ وأعداد هي الأكبر على الإطلاق من العمالة المصرية بالخارج .

فيكفى أن تعلم أن العلاقات الليبية المصرية قبل أحداث 2011 وما تبعها من اضطراباتٍ شديدة على الساحتين المصرية والليبية أكدت أن سوق العمالة في ليبيا كان يستوعب ما يقرب من 2.5 مليون عامل مصري في ليبيا وحدها .

واليوم وفيما يبدو أنه عودة مرة أخرى لحالة التكامل المصري الليبي المعهود، أكد رئيس شُعبة إلحاق العمالة عبد الرحيم المرسي، أن الجانب الليبي قد طالب فعلياً بعودة العمالة المصرية إلى السوق الليبية، وأكد أن الجانب الليبي ينتظر كميات وأعداد كبيرة من المهنيين المصريين وأصحاب الحرف وأيضاً عمال البناء للمساهمة في إعادة إعمار ليبيا بعد سيطرة الجيش الوطني الليبي على مُجريات الأحداث من الجماعات المسلحة الغير شرعية .

وأكد المرسي، أن الجانب الليبي أكد في طلبه أن متوسط اجر العمالة المصرية المطلوبة بالجانب الليبي سوف تصل يومياً إلى 200 دينار ليبي، وهو ما يوازي 2500 جنيه مصري .

وأكد المرسي، أن الفترة المقبلة سوف تشهد عودة سريعة للعمالة المصرية إلى السوق الليبية بشكلٍ شرعي، وذلك بعد الاتفاقيات التي وُقعت بين مجلس أصحاب الأعمال الليبي وغرفة القاهرة .

كمال هلالي

كاتب بموقع ماركتنا وكان لي تجارب سابقة بمؤسسات عربية ومصرية إعلامية عريقة مُتخصصة بالشأن المالي والإقتصادي والتسويقي.. وخبير برصد حركة الأسواق وتوقعات الأسعار، دراستي الأساسية بمجال الاقتصاد وإدارة الأعمال، أسعى دائماً لتطوير الذات بالمعلومة والمعرفة،نسعد دائماً بتواصلك معنا عبر قسم اتصل بنا بموقع ماركتنا.

اترك تعليقاً

Close Menu