تراجع مُنتظر بأسعار العقارات والوحدات السكنية بمصر في أبريل القادم حسب تصريحات رئيس شُعبة البناء

تراجع مُنتظر بأسعار العقارات والوحدات السكنية بمصر في أبريل القادم حسب تصريحات رئيس شُعبة البناء

أسعار العقارات هي كغيرها من أسعار السلع والخدمات المُتاحة بالسوق المصرية، فهي تتأثر وتؤثر كما يحدث بكل عناصر العرض والطلب بأي سوق، وهناك عوامل مُهمة ومؤثرة بأسعار العقارات تُساهم في صعودها وهبوطها، ولعل من أهم تلك العوامل ” أسعار الدولار ” ولما كانت أسعار الدولار تشهد بالوقت الراهن بمصر حالة من التراجع بدأت في فبراير 2019 كان من الضروري أن يُثار تساؤل هام .. هل سيؤثر ذاك التراجع بأسعار العملة الأمريكية على أسعار العقارات والوحدات السكنية .. وجاءت الإجابة على هذا الاستفسار عبر تصريحات من قبل رئيس شعبة البناء بغرفة التجارة موضحاُ انخفاض متوقع لأسعار العقارات في أبريل 2019 .. فلماذا .

لماذا ستنخفض العقارات بمصر تأثراً بتراجع الدولار

هنا يؤكد لنا المهندس محمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية، أن أسعار الحديد والأسمنت وهما يمثلان نصف تكلفة أي وحدة سكنية يتأثران وبشدة بأسعار الدولار بالسوق، ويتحدث الزيني تحديدًا أن أسعار الحديد تتفاعل بشكل كبير مع أسعار الدولار سواء هبوطاً أو صعودا نظراً لوجود عناصر مستوردة هامة تدخل في تلك الصناعة .

أسعار العقارات بمصر وانخفاض مُنتظر .

وعن الأسمنت قال الزيني، أن المعروض من الأسمنت الآن بالأسواق المصرية قد يفوق الطلب نظراً لافتتاح مصنع جديد لإنتاج الأسمنت في بني سويف، وهذا ضبط أسعار الأسمنت بشكل كبير .

قد يهمك أيضاً | أسعار الحديد اليوم بمصر

ثم يُنهي الزيني تصريحاته تلك، بأن تراجع الدولار بالفعل سيؤثر على أسعار مواد البناء بالسوق وفي مقدمتها الأسمنت والحديد وهذا كله سوف يُحدث تراجع مُنتظر بأسعار العقارات بالسوق المصرية مُحتمل أن يبدأ مع الأيام الأولى من شهر أبريل القادم .

كمال هلالي

كاتب بموقع ماركتنا وكان لي تجارب سابقة بمؤسسات عربية ومصرية إعلامية عريقة مُتخصصة بالشأن المالي والإقتصادي والتسويقي.. وخبير برصد حركة الأسواق وتوقعات الأسعار، دراستي الأساسية بمجال الاقتصاد وإدارة الأعمال، أسعى دائماً لتطوير الذات بالمعلومة والمعرفة،نسعد دائماً بتواصلك معنا عبر قسم اتصل بنا بموقع ماركتنا.

اترك تعليقاً

Close Menu